ربما

فقلــت لنفسي ربمـــــا هي نعمة
فماذا تري ف القدس حين تزورهــا
تري كل مــا لا تستطيع احتمالـه
إذا ما بدت من جنب الدرب دورها
وما كل نفس حين تلقي حبيبها تسر
ولا كل الغيـــاب يضيرهــــــــا
فـإن سرهـا حين اللقـاء لقــاءه
فليس بمأمــون عليهــا سرورهــا
متي تبصر القــدس العتيقـة مـرة
فسوف تراهـا العين حيث تديرهــا

2 comments:

Hager Za3bal said...

الله عليك :)

Che Ahmad said...

:)
دا تميم البرغوثي مش انا
فـ الله عليه يعني :)