خوف

!! خوف 
ثقافة الخوف... مؤمن أنا ان النظام المصري الحالي بيشيع ثقافة الخوف في الشعب، ثقافة جوا الحيطة، والشر وغنيله حتي لو صوتك وحش، وانا عندي عيال يا عم، والشمس اللي خايفين نروح وراها وعمرنا ما كنا اصلا قدامها علشان نبقي وراها.
بابا وانا رايح الزقازيق قبل الامتحانات وانا بسلم عليه، ف بيديني الباكيدج بتاعه النصايح، الصراحة متوقع نوعية ذاكر واجتهد واخر سنة و و و ...، بس للأسف خيب ظني، قالى ركز ف الكلية وملكش دعوة بالمواقع السياسية! قالي ملكش دعوة لا بالبرادعي ولا غيره، انت مش هتغير البلد دي، بلدنا دي اصغر كلب فيها لابس ميري هيدوس عليك ومش انت اللى هتغير، بلدنا دي ما بتتغيرش، بغض النظر عن ما اهتمتش للكلام او لتنفيذه، واعتقد هو عارف كدا بس بيخلص ضميره، بس الشعب اتحول، اللى قاله والدي دا بيقوله كل الاهالي، ملكش دعوة بالسياسة، مش انت اللى هتغير البلد ..... ايه حصل !! وليه بيقولوا كدا !! احنا ليه بقينا كدا، خايفين من ضلنا قبل ما نخاف من غيرنا، في نفس المرة بابا بيقولي النت متراقب والتليفونات متراقبه وكل حاجة متراقبه، خليك بعيد عن اي حاجة، بقينا بنراقب نفسنا علشان خايفين نكون متراقبين !! ليه، قد كدا النظام نجح في بث ثقافة الخوف !! اه الحقيقة، نجح وباتقدار، بس لفتره محددة، لسنين فاتوا كتير، بس مقدرش علي جزء كبير حاليا، اتمني الجزء دا يقدر يغير الباقيين، زي ما قدرت اخلي امي واختي يوقعوا علي بيان التغيير كدا، الحل الوحيد اننا نشر ثقافة مضادة لثقافة الخوف علشان نقدر نتحرر.
بس هل في عز ما النظام داير ينشر الثقافة دي بين الشعب نجا منها ؟؟ ولا طباخ السم كالعادة داقه ؟؟ النظام ولحسن الحظ داق السم وادمنه، بقي نظام بيخاف من خياله، شوية عيال مش مكملين مية وخميسن واحد رعبوا نظام امني كامل ونظام حكم بأكمله !! المشكلة انهم ما عملوش حاجة ولا معاهم حاجة تخوف، بس معاهم عقول، ودا النظام ما يحبوش، محتاجين بشر من غير عقول، مليانين بالخوف وبس، النظام بقي بيخاف مش حتي من اللى ما بيخافوش، لا من الكل، اللى بيخاف واللي مش بيخاف، في يوم زيارة السيد جمال مبارك لمدينة ابو كبير اللى جنب الزقازيق، الزقازيق اتقفلت والناس اللى بتسافر بين الاتنين ما عرفوش يسافروا وزمايلي باتوا ف الزقازيق يومها، ليه!! النظام خايف م الهوا، الطريق علي الجانبين متقفل وممنوع حد يتواجد في الزراعات اللى علي جنب الطريق، وقناصة علي طول الطريق، ونفس الحكاية لو وزير معدي بيتقفل الطريق، عائشة عبد الهادي خرجت من باب خلفي لمجلس الشعب! النظام اصبح بيصطلي بالنار اللى غذي الشعب بيها، الخوف !!
نظام خائف وشعب خائف
!! ومصر 
مصر على حافة الموت

2 comments:

maiyosh said...

فأول الكلام أحب اقول انه وجع قلبي لانه فكرني بالمصيبه اللي عايشين فيها ومن ناحيه وصايا باباك فكل الاهالي بتقولها
يعني مثلا علي الرغم من أن بابا بيفضل يتكلم معايا ويشتم فأم النظام اللي خارب البلد دي إلي أنه لما يجي يلاقيني بحتتد شويه فالنقاش يخاف ولازم طبعا بخلص ضميره كأب ويقوم قايلي مالك يا مي أبعدي يا بنتي والنبي عالكلام ده ما احناش ناقصين البلد دي وسخه وهتفضل طول عمرها وسخه _سوري للفظ يعني _نقلته عنه بالظبط
بس انا بشوف ان اللي احنا حاسيين بيه ده وبنعمله سواء مادي أو معنوي ده حب وخوف وألم عالبلد دي
بس للاسف بقي كل من خاف علي بلده يقولو عليه سياسي وبيدخل فأمور عليا مالهوش دعوه بيها ويقولو عليه سياسي
ويخلوه بدل ما هو خايف علي بلده يخاف من بلده
معلش طولت بس موضوعك يا احمد جاي في مقتل وجاي فوقت بجد مقهوره من اللي فالبلد ده خاصه بعد موضوع خالد الاخير ده
وأشكرك مره تانيه عالموضوع الجميل ده

!! a7mad sala7 !! said...

عارف

الاباء هما اول ناس نفسهم يشوفونا بنعمل حاجة للبلد
وهما مقتنعين ان البلد لو اتعمل فيها مش هيتعمل الا مننا
الناس الكبيرة دى خلاص فقدت الامل فى التغيير
وفى نفس الوقت هما اللى شايفينها من فوق وعارفين الحاجات الصغيرة اللى احنا مش واخدين بالنا منها
بس هما عارفين كويس ان احنا شباب وحماسنا زيادة
واكيد بيبقي عندنا اندفاع زيادة

وفى نفس الوقت عارفين ان احنا فى نظام زى الزفت .. وناس معندهمش ضمير ولا ذمة
واكيد لما ابوك ولا ابويا يقولولنا كده من دافع خوفهم علينا
اكتر كمان من تخليص الضمير
لانه مش مستعد يضحى بابنه فى سبيل فرصة للتغيير

هو اه بلده غالية عليه بس ابنه اغلى
طبعا الكلام مش هيعجبك
بس الناس الكبيرة بتحسبها بالاولويات قبل اى حاجة تانية
وابويا وابوك مش هيحبو بلدهم اكتر مننا
وخصوصا ان املهم فيها يكاد يكون معدوم